مقالات

هذا هو المشروع السري التي تخطط دولة قطر لإطلاقه في عام 2022 ..!!

في هذا المكان المناخ حار بشكل مفرط للغاية ورطب طِوال السنة ، يدوم الصيف في قطر 9 أشهر ، ثلاثة منها تدفعك إلى أقصى تحملك ، يصل متوسط درجة الحرارة السنوية إلى 30° درجة مئوية والتي تعتبر طبيعية إلى حد الآن.


خلال النهار يختبر السكان درجة حرارة تصل إلى 55° درجة مئوية وهي كافية لطهوي بيضة فوق صندوق سيارة خلال أشهر الصيف ، لا تعرف المنطقة أي تساقطات إذ يعتبر سقوط بعض الزخات المطرية أشبه بمعجزة ، إذا كان هناك ما يميز مناخ قطر فهو طول عدد ساعات سطوع الشمش والهواء الساخن العواصف الرملية المزعجة التي قد تدوم عدة أيام والتي تجعل الرأية حولها منعدمة حيث تزداد الحرارة لتصل أقصاها بفعل الرطوبة كما تأدي الرياح الجافة بدورها إلى الشعور بالحرارة.


لكنه بفضل القوة الإقتصادية الهائلة لهذا البلد تمكنت حكومتهم من تطوير تكنلوجيات قادرة على حماية مواطنينا من الوفاة بسبب الحرارة فأغلب البنايات والمنازل في دولة قطر تتوفر على مكيفات هوائية كذالك بعض المرافق العمومية كملعب كرة القدم وقطارات الميترو والحافلات ومحطّاتها لكن أحدث ماتوصلت إليها التكنلوجيا هو هذا المشروع الإستثنائي الذي يهدف خلف سحب إصطناعية بغرض حجب أشعة الشمس وتلطيف الجو وبدون شك هذا الإختراع نقطة تحول بين الماضي والمستقبل في تاريخ التكنلوجيا العالمية ، إننا نتحدث عن سُحب ميكانيكية مصنوعة من الكربون والتي يدخ بداخلها غاز الهيليوم لكي تطفو وتتجول فوق المدون بواسطة محركات تعمل بالطاقة الشمسية وهنا يبدأ السحر.


حيث أنها تبقي معلقة في الهواء مثل الهليكوبتر ويتم التحكم فيها عن بعد ويتغير مكانها وفق مسار الشمس كل هذا يعمل بهدف التخفيف من درجة الحرارة وبفضل هذا الإختراع يمكن تخفيض درجة الحرارة إلى غاية 20° درجة مئوية وسيتم إطلاقها في عام 2022 بإذن الله تعالي.

© copyright 2019 – جميع الحقوق محفوظة

مدونة أبدرويد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى